علاج احمرار فتحة المهبل عند الأطفال


جدول القلم صيدلي

علاج احمرار فتحة المهبل عند الاطفال ومن اهم النصائح للوقاية من هذه الاصابة يمكن القول ان احمرار فتحة المهبل من المشاكل الشائعة في الطفولة المبكرة حيث يعود ذلك لأسباب عديدة مثل ليونة جلد المنطقة الحساسة و سوء العناية بالطفل ، بالإضافة إلى ملامسة بشرته بأدوات غير نظيفة ، وسيتم التطرق من خلال قلم صيدلي الموقع لعلاج احمرار فتحة المهبل عند الأطفال ، في السطور القادمة من المقال التالي.

أسباب احمرار فتحة المهبل عند الأطفال

يعد احمرار فتحة المهبل عند الأطفال اضطرابًا شائعًا وخاصة خلال فترة الرضاعة حيث يمكن أن يصيب 60٪ من الإناث في المرحلة السابقة ، ويرجع ذلك لعدة أسباب منها:[1]

  • استخدام أنواع رديئة من الحفاضات ، حيث ينتج الاحمرار عن ملامسة جلد الطفل الحساس لها ؛ مما يؤكد أهمية اختيار النوع الجيد بالسعر المناسب.
  • العدوى الفطرية ، والتي تعتبر من أكثر أنواع الالتهابات شيوعًا عند الأطفال ، وتتجلى في احمرار المهبل ، والحكة ، وظهور إفرازات كريمية بيضاء وفيرة.
  • لبس ملابس خشنة تحتك بجلد الطفل وتسبب التهيج والأذى. مما يؤكد أهمية ارتداء الملابس الداخلية القطنية التي تحمي من الحالة السابقة.
  • التهاب المسالك البولية. قد تنتقل مسببات الأمراض (الجراثيم أو الفيروسات أو الطفيليات) من مجرى البول إلى المهبل ، مسببة احمرارًا وحكة وانزعاجًا ، بالإضافة إلى إفرازات كريهة الرائحة.
  • من المحتمل أن تنتقل العدوى الشرجية والديدان والطفيليات بالقرب من فتحة الشرج إلى فتحة الأعضاء التناسلية ، مما يتسبب في احمرار واضح وأعراض أخرى مصاحبة ؛ الأمر الذي يتطلب استشارة الطبيب.
  • الاضطرابات الهرمونية التي تعقب الولادة ، والتي تنتج عن وصول بعض الهرمونات للطفل من أمه ؛ وهذا يؤدي إلى عدم استقرار البيئة الهرمونية الداخلية وظهور أعراض مختلفة مثل احمرار المهبل وضمور الأعضاء التناسلية المرئي.
  • إهمال الأم وعدم اهتمامها بنظافة طفلها ، حيث أن ترك الحفاض المتسخ دون تغييره من أهم أسباب التهابات المسالك البولية والتناسلية لدى الفتيات الصغيرات.

أسباب احمرار فتحة المهبل عند الأطفال


أنظر أيضا: علاج الإسهال عند الرضع

علاج احمرار فتحة المهبل عند الاطفال

على الرغم من أن احمرار فتحة المهبل أمر شائع عند الأطفال ، إلا أن علاج هذه الحالة ممكن وبسيط في معظم الحالات ، إلا أنه يتطلب اهتمام الوالدين والتزامهم بالنصائح والتعليمات. يمكن تلخيص علاج احمرار فتحة المهبل عند الأطفال على النحو التالي:[2]

  • الاهتمام بنظافة الطفل وتغيير حفاضه بشكل متكرر ، كل ثلاث ساعات تقريبًا ، فهذه الخطوة ضرورية ومهمة للوقاية من أنواع العدوى المختلفة.
  • استخدام مواد لطيفة لتنظيف المنطقة الحساسة لدى الطفل ، حيث تؤثر المواد الكيميائية عادة على البشرة الحساسة ، وتسبب الاحمرار والتهيج بشكل واضح وصريح.
  • علاج التهابات المسالك البولية وعدم إهمالها ، وذلك لمنع انتقال مسببات الأمراض بين فتحة البول والأعضاء التناسلية للطفل.
  • عقم أدوات الطفل وتأكد من عدم استخدامها من قبل الآخرين بما في ذلك المنشفة واللوفة وغيرها.
  • الاهتمام بنظافة الطعام وطهي اللحوم جيدًا ، بالإضافة إلى غسل الخضار والفواكه جيدًا ، وذلك للوقاية من أنواع التهابات الجهاز الهضمي المختلفة.
  • تعليم الفتاة قواعد النظافة العامة مثل غسل اليدين قبل الأكل وبعد دخول الحمام ، بالإضافة إلى عدم استخدام الأغراض الشخصية للغير.
  • استشر الطبيب إذا كان الاحمرار مصحوبًا بأعراض وعلامات أخرى مثل الحكة والإفرازات الغزيرة ، وهنا يجب الالتزام الصارم بالأدوية الموصوفة.

علاج احمرار فتحة المهبل عند الاطفال

أنظر أيضا: اليانسون للرضع .. ضرر خطير لإعطاء اليانسون للرضيع

الالتهابات المهبلية للرضع

يمكن القول أن التهاب المهبل منتشر في مرحلة الطفولة ، حيث أظهرت الدراسات أن نسبة عالية من الفتيات يعانين من هذا الاضطراب ، الأمر الذي قد يثير قلق الوالدين وخوفهم. من بين أهم عوامل الخطر لتطور التهاب المهبل عند الرضع ما يلي:[3]

  • وجود طبقة رقيقة من الغشاء المخاطي المبطن للمهبل. مما يسهل غزو وتكاثر مسببات الأمراض.
  • عدم وصول درجة الحموضة المهبلية إلى المستوى المثالي الذي يحمي البطانة ويقتل مسببات الأمراض التي تصل إليها.
  • بيئة هرمونية غير مستقرة بسبب وصول بعض الهرمونات من الأم إلى طفلها ، يؤدي ذلك إلى نقص هرمون الاستروجين.
  • عدم وجود شعر العانة الذي يعتبر عاملا وقائيا مهما ، وبالتالي يزيد من احتمال وصول مسببات الأمراض إلى البطانة والأغشية المخاطية للمهبل.
  • نقص الفلورا الطبيعية للمهبل ، وهي الجراثيم التي تتواجد بشكل طبيعي في الغشاء المخاطي للمهبل ، وتزيد من مناعته ومقاومته لمختلف العوامل الممرضة.
  • إهمال الوالدين وعدم مراعاة قواعد النظافة العامة ، مثل تغيير ملابس الطفل وحفاضاته بشكل متكرر.

أنظر أيضا: تجربتي مع نزلات البرد

طفلي يشكو من آلام في المهبل

تشكو العديد من الفتيات من آلام المهبل ، حيث يشيرن إلى المنطقة المؤلمة. هنا ، يجب على الآباء استشارة الطبيب لمعرفة السبب والحصول على المشورة والتدابير اللازمة لعلاج الحالة. من أهم أسباب آلام المهبل في الطفولة:

  • عدوى المهبل: التهاب المهبل من أهم أسباب آلام المهبل ، حيث تصل مسببات الأمراض المختلفة إلى الغشاء المخاطي ، وتتكاثر بداخلها مسببة العديد من الأعراض مثل الألم.
  • مثير للحكة تهيج الغشاء المخاطي المهبلي بسبب الحكة المتكررة التي تنتج عن سوء رعاية الطفلة واحتمال وجود طفيليات معينة مثل القمل والجرب.
  • تقارب الشفرين: لدى بعض الإناث بنية غير طبيعية في المهبل منذ الولادة ، مثل تقارب الشفرين ، والذي يصاحبه ألم وشعور بعدم الراحة ، لكن هذه المشكلة تختفي مع تقدم العمر.
  • التعرض للمضايقة: التحرش بالأطفال أمر شائع في بعض المجتمعات المتخلفة. وهذا يترك أثرًا عميقًا على الفتاة التي تشكو من آلام في المهبل واضطرابات جسدية مختلفة. هنا ، الاستشارة النفسية ضرورية لمنع تطور المضاعفات النفسية الخطيرة.

أنظر أيضا: طرق علاج البواسير بالأعشاب والزيوت واحتياطات استعمالها وآثارها الجانبية

أعراض التهابات المهبل

يظهر التهاب المهبل عند الأطفال والبالغين بمجموعة من الأعراض والعلامات التي تساعد في تشخيصه ، ومن أهمها:[4]

  • احمرار المهبل: يعد احمرار المهبل من الأعراض الهامة للعدوى في منطقة الأعضاء التناسلية عند الإناث ، حيث ينتج عن الحكة وتكاثر مسببات الأمراض المختلفة داخل الأغشية المخاطية.
  • حكة مهبلية تحدث الحكة المهبلية بسبب تكاثر العوامل الممرضة داخل البارامكس والمواد الكيميائية التي يفرزها الجسم استجابة لذلك ، مما يسبب عدم الراحة والألم.
  • الإفرازات المهبلية: تختلف طبيعة وكمية الإفرازات المهبلية حسب نوع العامل الممرض ، فهذه الإفرازات تكون خضراء اللون وذات رائحة كريهة في حالة العدوى البكتيرية ، بينما تكون بيضاء قشدية في حالة الإصابة الفطرية.

أنظر أيضا: ما هي طرق علاج الحكة المهبلية في المنزل وما هي الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب؟

علاج التهاب المهبل عند الأطفال بالأعشاب

يمكن القول أن علاج التهاب المهبل بالأعشاب هو إجراء آمن له آثار جانبية قليلة ، وهذا ما يدفع الآباء إلى علاج التهاب المهبل عند أطفالهم بشكل طبيعي ، ومن أهم الأعشاب التي يتم استخدامها في هذا المجال:

  • إكليل الجبل: إكليل الجبل من الأعشاب المضادة للالتهابات التي تساعد على تطهير المهبل وتخفيف أعراض وعلامات الالتهاب مثل الحكة والاحمرار وغيرها.
  • جوزة الهند: زيت جوز الهند مضاد حيوي طبيعي يساعد في علاج الالتهابات البكتيرية ، إذا تم استخدامه بشكل صحيح ، حيث يوصى بوضعه في حوض الاستحمام مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوع كامل.
  • زيت شجرة الشاي: زيت شجرة الشاي له تركيبة مميزة تساعد في إدارة أنواع مختلفة من الالتهابات البكتيرية والفيروسية والطفيلية ، ولذلك يوصى باستخدامه لعلاج التهابات الأعضاء التناسلية.
  • الزعتر البري: يوصي المعالجون بالأعشاب بشرب مغلي من الزعتر البري مرتين يوميًا لعلاج التهابات الجهاز التناسلي ، حيث يساعد على تقوية المناعة والتخلص من مسببات الأمراض المختلفة.

علاج الحكة المهبلية للأطفال بالمنزل

الحكة هي شكوى مزعجة لدى الأطفال والبالغين. لذلك فإن إدارته ضرورية ومهمة ، ومن أهم النصائح لعلاج حكة المهبل للأطفال في المنزل:

  • الاستحمام مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع لتنظيف المنطقة الحميمة والوقاية من جميع أشكال العدوى التناسلية.
  • تجفيف المنطقة الحساسة جيداً بعد الاستحمام ، حيث أن الرطوبة هي أحد الأسباب المهمة لنمو الفطريات في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • استخدام الخلطات الطبيعية التي تساعد على قتل مسببات الأمراض وتقليل الالتهاب في المنطقة الحساسة.
  • التزم بنظام غذائي صحي وتناول الأطعمة (الزبادي والملفوف الأحمر) التي تحتوي على البروبيوتيك الفعالة في الوقاية من عدوى الجهاز التناسلي.

وهنا ينتهي المقال الذي تم الحديث عنه علاج احمرار فتحة المهبل عند الاطفالكما تمت مناقشة اهم اسباب احمرار فتحة المهبل عند الاطفال واسباب الالتهابات المهبلية عند الرضع واهم اعراضها.

أسئلة مكررة

  • كيف أعالج التهاب المهبل للأطفال؟

    يمكن علاج الالتهابات المهبلية لدى الأطفال بالمضادات الحيوية الموضعية والعامة حسب تعليمات الطبيب وإشرافه.

  • هل زيت الزيتون يخفف التهاب المهبل؟

    يعتبر زيت الزيتون علاجًا طبيعيًا شائعًا لإدارة اضطرابات الجهاز التناسلي مثل الاحمرار والالتهابات ، ولكن لا ينبغي الاعتماد عليه ، بل يجب استشارة الطبيب.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top